أيماننا أن التلمذة هى  ليست تغير في سلوك خارجي ولا مناهج ولا دراسه كتاب و لا تعليم لكنها رحلة تغيير فى هويتي الأصليه   لصورة يسوع أثناء الرحله  بأعرف الحق “يسوع” و ندرك هذا الحق فيتجدد ذهني فى نظرتي لله كأب و لنفسي وللعالم ونتيجه الهويه الجديده  حياه بمبادئ ملكوت  السماء  و الروح القدس هو رفيقي في هذه الرحلة التي فيها كل يوم  بأتغير و بأغير العالم من حولي .

 

 

في مواصلة لتحقيق الرؤية التي اعطاها الله لكنيسة قصر الدوبارة

في حبقوق 2: 14 “لأن الأرض تمتلئ من معرفة مجد الرب ، كما تغطي المياه البحر”.  ومن أجل التكليف العظيم  الذي وضعها يسوع علينا فى (متى 28: 19) 19 لذلك فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم ، وعمدهم باسم الآب والابن والروح القدس ، 20 وعلّمهم أن يطيعوا كل م أمرتكم به. “.

 

فمهمتنا كخدمه تلمذة

“نصنع تلاميذ حتى يصنعوا تلاميذ”

في مصروالعالم العربي وأفريقيا ليغيروا العالم من حولهم .

هدفنا كخدمه تلمذة

  • أعداد القادة ليتمكنوا من تلمذة وتعليم الآخرين ليعيشوا صورة يسوع . 2 تيموثاوس 2: 2
  • تقديم تلاميذ كاملين بهويه جديده للمسيح كولوسي

1: 28-29

  • إعداد كل تلميذ للخدمه حسب دعوه الله له . أعمال 1: 8
  • مساعدة الكنائس من بناء مجموعات تلمذة قادرة علي التضاعف

 

Share This